إكسلانتس فخر صناعة السيارات الكهربائية تبهر وتتألق في اول ظهور لها

شارك الخبر مع اصدقائك

تألقت EXLANTIX إكسلانتس في او ظهور لها و ابهرت الحضور و المهتمين في عالم السيارات في معرض جنيف الدولي للسيارات خلال استعراض سيارة ET EXLANTIX، الأمر الذي يمثل الطرح الأول لها في منطقة الشرق الأوسط ككل، وبداية لطرح كامل سلسلة سيارات EXLANTIX أيضا. ويتراوح حجم سيارة EXLANTIX ET الرياضية المتعددة الأغراض بين المتوسط والكبير، وتمثل أفضل مستوى في سلسلة سيارات EXLANTIX، والتي حققت شهرة واسعة وجلبت انتباها كبيرا مع طرحها على المستوى العالمي في معرض شنغهاي الدولي للسيارات. جدير بالذكر، أنه يتوقع لسيارة EXLANTIX ET أن تغزو الأسواق العالمية مع حلول عام 2024 فصاعدا، وذلك بفضل منصة E0Xالفائقة الأداء التي تتمتع بها.

وفيما يتعلق بفلسفة تصميم سيارة EXLANTIX ET، فقد حرصت الشركة على أن يكون تصميمها قائما على الأسلوب البعيد عن الطابع التقليدي، وأن تضم المقدمة الأضواء النهارية المتحركة، وفي المؤخرة الأضواء الخلفية المقسمة المميزة، مع وجود أضواء خاصة بالضباب. ومثل هذا التصميم يظهر السيارة بصورة مستقبلية وعالية التقنية مع إظهار شعار EXEED في المنطقة الأمامية.

تتميز السيارة أيضا بطولها المميز الذي يصل إلى حوالي خمسة أمتار مع مساحة إطارات أساسية تصل إلى ثلاثة مترات لإتاحة أكبر قدر من المساحة داخل السيارة. من ميزات السيارة التي يمكن ملاحظتها بسهولة الباب الخلفي الأكبر، والذي أضاف الكثير إلى شكل السيارة المميز، وكذلك مقابض الباب المخفية والعجلات الكبيرة الحجم التي أضفت الكثير على المظهر العام للسيارة.

حرصت الشركة المصنعة على أن يكون كامل تصميم سيارة EXLANTIX ET متركزا على زيادة المساحة الداخلية وتأمين حس بالإتساع والرحابة المكانية. كما حرصت على أن تكون خلفية السيارة ذات مساحة مناسبة وتصميم متجانس ومستدير، مع التأكيد على وجود الأضواء الخلفية ذات التصميم المخترق والمظهر الفريد والمميز. أيضا، ساهمت النافذة الخلفية المتسعة بإعطاء رؤية استثنائية مصحوبة بمساحة بيضاء واسعة، مما جعل التصميم الداخلي فاخرا وجذابا للغاية.

بالنسبة للجزء الداخلي من سيارة EXLANTIX ET، فقد تم وفق نفس طراز التصميم السابق الذكر ، والذي تم فيه التأكيد على المجموعات اللونية الآخاذة والطبقات الخشبية الحقيقية والمواد المصنعة من الألمنيوم الطبيعي، مما أضفى على الجزء الداخلي للسيارة إحساسا بالرحابة والأجواء المخملية الساحرة. ومما زاد من روعة داخلية السيارة هو تلك الأزرار المصممة بصورة سلسلة وأنيقة ومدمجة ضمن الشاشات الإلكترونية، بما ذلك لوحة الأدوات الملحقة بشاشة التحكم المركزية. أما عجلة القيادة فهي تتصف بالشكل المميز وتضم أزرار التحكم والطبقات المذهبة، مما أضفى حسا لدى السائق بالتطور التقني والفخامة. من العناصر التي حظيت بالاهتمام لدى الشركة المصنعة للسيارة مقاعد الركاب التي ضمت ميزات مثل مساند الأرجل ومخارج التكييف الخلفية القابلة للتحكم، مع العلم أن كلا من المقاعد الخلفية والأمامية يمكن تعديلها إلكترونيا لضمان أعلى مستوى راحة لجميع الركاب.

تضم EXLANTIX ET ست تقنيات تتعلق بالنواحي الصحية، بما في ذلك تدوير الهواء النقي والمواد المضادة للبكتيريا والاختيار الجيد للمواد الصحية والنظافة الإليكترومغناطيسية وعزل الضوضاء والرقابة الذكية على الصحة. كل هذه الميزات والإجراءات صممت لضمان راحة ومتعة جميع الركاب.

على صعيد الحد من الضوضاء والذبذبات والخشونة، حرص مصمم السيارة على وجود تقنيات الحد من الضوضاء والذبذبات والخشونة والتي شملت وجود باب ذي ثلاث طبقات وزجاج عازل مزدوج التغليف بسماكة 6 ملم لجميع الأبواب الأربعة، وكذلك لوح زجاجي أمامي مانع للأصوات وإطارات ماصة للضوضاء مزودة بطبقة قطنية عازلة للضوضاء أيضا.

بفضل الميزات الجمالية الأخاذة والمتطورة التي اشتملت عليها السيارة والتركيز على التفاصيل في كل النواحي التصميمية للسيارة، فقد تمكنت EXLANTIX ET من أن تقدم رؤية رائعة حول مستقبل السيارات الكهربائية الرياضية المتعددة الاستخدامات. أيضا، فإن التوقع بدخولها الأسواق مع مطلع عام 2024 لن يسهم فقط في تعزيز قطاع السيارات الكهربائية، بل تسليط الضوء على التزام العلامة التجارية بتحقيق التميز والإبداع على الدوام.

حول الناشر

مواضيع قد تعجيك

X