ارتفاع الطلب على السفر الجوي بنسبة 21.5% في فبراير  الماضي

شارك الخبر مع اصدقائك

كشف الاتحاد الدولي للنقل الجوي (إياتا) عن أحدث بيانات قطاع السفر الجوي في الأسواق العالمية لشهر فبراير 2024، والتي تبيّن ما يلي:

  • سجل إجمالي الطلب على السفر (ويُقاس بإيرادات الركاب لكل كيلومتر) ارتفاعاً بنسبة 21.5%، مقارنةً بالفترة نفسها من العام الماضي. وارتفعت السعة الإجمالية (التي تُقاس بالمقاعد المتاحة لكل كيلومتر) بواقع 18.7% على أساس سنوي. كما استقر عامل الحمولة لشهر فبراير عند 80.6% (مسجلاً زيادة بواقع 1.9 نقطة مئوية مقارنةً بشهر فبراير لعام 2023).
  • ارتفع الطلب العالمي على السفر بواقع 26.3% مقارنةً بشهر فبراير 2023، حيث ازدادت السعة بنسبة 25.5% على أساس سنوي، مع تحسُّن عامل الحمولة وصولاً إلى 79.3% (في زيادة بواقع 0.5 نقطة مئوية مقارنةً بشهر فبراير 2023).
  • ارتفع الطلب المحلي على السفر بواقع 15.0% مقارنةً بشهر فبراير 2023، حيث ازدادت السعة بنسبة 9.4% على أساس سنوي، مع استقرار عامل الحمولة عند 82.6% (في زيادة بواقع 4.0 نقطة مئوية مقارنةً بشهر فبراير 2023).

تجدر الإشارة إلى أن شهر فبراير 2024 جاء ضمن سنة كبيسة، أي متضمناً يوماً إضافياً واحداً مقارنة بشهر فبراير 2023، مما يؤدي إلى زيادة طفيفة في نمو مستويات الطلب والسعة نحو النطاقات الإيجابية.

وتعليقاً على هذا الموضوع، قال ويلي والش، المدير العام للاتحاد الدولي للنقل الجوي (إياتا): “واصل شهر فبراير البداية القوية التي شهدتها سنة 2024 بعد تسجيل جميع الأسواق، باستثناء أمريكا الشمالية، نمواً ملموساً من خانتين في حركة المسافرين. ويدعونا هذا النمو للتفاؤل حول آفاق القطاع خلال العام الحالي، لا سيما في ضوء تسريع شركات الطيران لاستثماراتها في مجال تقليل الانبعاثات الكربونية، إلى جانب مرونة الطلب على السفر رغم الاضطرابات الجيوسياسية والاقتصادية. ولا بد للسياسيين وصناع القرار اليوم أن يقاوموا إغراءات تحصيل الأموال من خلال فرض ضرائب جديدة، والتي من شأنها أن تزعزع استقرار هذا المسار الإيجابي وتزيد من تكاليف السفر، وتشكل أوروبا على وجه التحديد مصدر القلق الأبرز في هذا السياق، لا سيما مع إصرارها الواضح على تأمين انتعاشها الاقتصادي البطيء بمقترحات ضريبية غير قادرة على المنافسة”.

أسواق السفر الجوي العالمية التفاصيل حسب المناطق

سجلت جميع المناطق نمواً من خانتين في أسواق السفر الجوي العالمية في فبراير 2024 قياساً بالفترة ذاتها من العام السابق. وللمرة الأولى، تجاوز الطلب على الخدمات العالمية مستوياته المسجلة قبل الجائحة (مسجلاً زيادة بنسبة 0.9% بالمقارنة مع فبراير 2019). ويجدر الإشارة إلى أنّ هذه الأرقام تأثرت بمجيء فبراير 2024 ضمن سنة كبيسة، متضمناً يوماً إضافياً واحداً بالمقارنة مع فبراير 2023.

سجلت شركات الطيران في آسيا والمحيط الهادئ ارتفاعاً بنسبة 53.2% على أساس سنوي في الطلب على السفر. وارتفعت السعة بنسبة 52.1% على أساس سنوي، كما ازداد عامل الحمولة إلى 84.9% (مرتفعاً بواقع 0.6 نقطة مئوية مقارنة بشهر فبراير 2023)، وهو الأعلى بين جميع المناطق.

سجلت شركات الطيران الأوروبية ارتفاعاً بنسبة 15.9% على أساس سنوي في الطلب على السفر. وارتفعت السعة بنسبة 16.0% على أساس سنوي، فيما استقر عامل الحمولة عند 74.7% (دون تغير عن المستويات المسجلة في شهر فبراير 2023).

سجلت شركات الطيران في الشرق الأوسط ارتفاعاً بنسبة 19.7% على أساس سنوي في الطلب على السفر. وارتفعت السعة بنسبة 19.1% على أساس سنوي، كما ازداد عامل الحمولة إلى 80.8% (مرتفعاً بواقع 0.4 نقطة مئوية مقارنة بشهر فبراير 2023).

سجلت شركات الطيران في أمريكا الشمالية ارتفاعاً بنسبة 16.0% على أساس سنوي في الطلب على السفر. وارتفعت السعة بنسبة 17.6% على أساس سنوي، فيما تراجع عامل الحمولة إلى 77.7% (منخفضاً بواقع 1.1 نقطة مئوية مقارنة بشهر فبراير 2023).

سجلت شركات الطيران في أمريكا اللاتينية ارتفاعاً بنسبة 21.0% على أساس سنوي في الطلب على السفر. فارتفعت السعة بنسبة 18.6% على أساس سنوي، كما ازداد عامل الحمولة إلى 84.2% (بزيادة بواقع 1.7 نقطة مئوية مقارنةً بشهر فبراير 2023).

سجلت شركات الطيران الأفريقية ارتفاعاً بنسبة 20.7% على أساس سنوي في الطلب على السفر. وارتفعت السعة بواقع 22.1% على أساس سنوي، في حين تراجع عامل الحمولة إلى 74.0% (منخفضاً بواقع 0.8 نقطة مئوية مقارنةً بشهر فبراير 2023).

الأسواق المحلية

تصدّرت الصين نمو الطلب المحلي على السفر (مسجلةً زيادة بنسبة 35.1% قياساً بشهر فبراير 2023) مستفيدة من رفع القيود المفروضة على السفر خلال السنة القمرية الجديدة.

حول الناشر

مواضيع قد تعجيك

X