الاتحاد الدولي للنقل الجوي يكشف عن أوائل الموقعين على ميثاق قيادة رقمنة الشحن الجوي

شارك الخبر مع اصدقائك

أعلن الاتحاد الدولي للنقل الجوي (إياتا) عن إطلاق ميثاق قيادة التحول الرقمي، وذلك خلال الندوة العالمية للشحن والتي نظمها الاتحاد الدولي للنقل الجوي مؤخراً في هونغ كونغ. وكانت كل من شركات كاثي كارجو، وغلوبال لوجيستيك سيستم (اتش كي) كومباني ليمتد، وتشامب كارجوسيستم، و آي أي جي كارجو، وآي بي اس سوفتوير، ولاتام كارجو، ولوفتهانزا للشحن من أوائل الموقعين على الميثاق.

ويهدف ميثاق قيادة التحول الرقمي إلى تسريع رحلة التحول الرقمي في صناعة الشحن الجوي من خلال الالتزام بخمسة مبادئ توجيهية رئيسية. ويسعى الميثاق الذي تم تطويره بالتشاور مع أعضاء المجلس الاستشاري للشحن التابع للاتحاد الدولي للنقل الجوي، وشركات الطيران ومجتمع الشحن الجوي الأكبر، إلى دفع الابتكار وتعزيز الكفاءة وتشجيع التحول الرقمي المستدام. ومن أبرز الأمور الأساسية في الميثاق التأكيد على أهمية مشاركة البيانات باستخدام IATA ONE Record لتبادل البيانات بشكل سلس وفعال.

وقال بريندان سوليفان، الرئيس العالمي للشحن في الاتحاد الدولي للنقل الجوي (إياتا): إن الرقمنة أمر ضروري لصناعة الشحن الجوي، إذ تتطلب المواءمة لضمان اتباع نهج موحد، وقد تقدم الاتحاد الدولي للنقل الجوي بميثاق قيادة التحول الرقمي لتحقيق هذه المواءمة. ومن خلال الالتزام بمبادئ الميثاق، وتتضمن اعتماد معايير على مستوى الصناعة، ودعم الاستدامة، وضمان الاستخدام الأخلاقي للتكنولوجيا، ودعم الريادة الرقمية، فإن الميثاق يضع معياراً للتميز.”

وتتضمن المبادئ التوجيهية للتحول الرقمي الالتزام بما يلي:

  • تطوير استراتيجية رقمية موحدة وتعاونية تدعم قابلية التشغيل البيني، واستخدام المعايير العالمية عبر سلسلة التوريد بأكملها.
  • تعزيز المرونة التنظيمية من خلال بناء بنية تحتية رقمية قوية، وتنفيذ استراتيجيات للوقاية من مخاطر الأمن السيبراني مع ضمان الاستخدام المسؤول للذكاء الاصطناعي التوليدي.
  • متابعة التحول الرقمي المستدام مع التركيز على دعم مبادرات التكنولوجيا الصديقة للبيئة.
  • السعي لتحقيق التميز الرقمي من خلال مواكبة الاتجاهات الرقمية، وضمان ممارسات آمنة ومستدامة، وإنشاء أفضل ممارسات الصناعة.
  • استخدام التكنولوجيا الجديدة بشكل أخلاقي عند تبني التكنولوجيات الناشئة.

حول الناشر

مواضيع قد تعجيك

X