الاتحاد للطيران تدخل في شراكة جديدة ضمن برامج الولاء مع الخطوط الجوية الفرنسية

شارك الخبر مع اصدقائك
  • يمكن لأعضاء برنامج Flying Blue وبرنامج ضيف الاتحاد الذين يسافرون على متن الخطوط الجوية الفرنسية أو الخطوط الجوية الملكية الهولندية أو الاتحاد للطيران اكتساب واستبدال الأميال في برنامج الولاء الذي يختارونه
  • في إطار الشراكة الموسعة التي تم الإعلان عنها في سبتمبر 2023، أصبح بإمكان عملاء الخطوط الجوية الفرنسية- كيه إل إم والاتحاد للطيران السفر إلى أكثر من 60 وجهة جديدة من الوجهات ما وراء أبوظبي وباريس وأمستردام.

أعلنت مجموعة الخطوط الجوية الفرنسية- كيه إل إم والاتحاد للطيران، الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، اليوم عن شراكة جديدة بين برامج الولاء الخاصة بهما عقب مذكرة التفاهم الموقعة بينهما في سبتمبر 2023.

وكجزء من هذه الشراكة الجديدة، سيتمكن الآن أعضاء برنامج الولاء Flying Blue والخطوط الجوية الفرنسية وكيه إل إم إضافة إلى أعضاء برنامج ضيف الاتحاد، برنامج الولاء التابع للاتحاد للطيران، من كسب واستبدال الأميال لبرنامجي الولاء عند السفر إلى أي وجهة على شبكة وجهات كل من الخطوط الجوية الفرنسية أو كيه إل إم أو الاتحاد للطيران. وسيتم الإعلان عن المزايا المتبادلة لأعضاء النخبة قريبًا.

وبعد توقيع مذكرة التفاهم في وقت سابق من هذا العام، أصبح بإمكان عملاء الخطوط الجوية الفرنسية- كيه إل إم والاتحاد للطيران للسفر إلى الوجهات التي تشغل إليها كل من الشركتين.

وتم تفعيل الشراكة اعتبارًا من 13 نوفمبر 2023، بعد أن قامت الخطوط الجوية الفرنسية برحلتها الافتتاحية من باريس شارل ديغول إلى مطار أبوظبي الدولي، يوم الأحد 29 أكتوبر.

ويمكن استبدال أميال Flying Blue وأميال ضيف الاتحاد للاستمتاع بمجموعة واسعة من المزايا من رحلات طيران وإقامات فندقية حول العالم وتأجير سيارات ومنتجات من متجر Flying Blue أو متجر مكافآت ضيف الاتحاد.

وتسيّر الخطوط الجوية الفرنسية حالياً رحلات يومية بين باريس – شارل ديغول ومطار أبوظبي الدولي، في حين تسيّر الاتحاد للطيران حالياً رحلات يومية إلى كل من باريس – شارل ديغول وأمستردام شيفول من مطار أبوظبي الدولي.

في هذه المناسبة، قال أنجوس كلارك، نائب الرئيس التنفيذي والرئيس التنفيذي للشؤون التجارية بالخطوط الجوية الفرنسية – كيه إل إم: “يسعدني جدًا مواصلة تطوير شراكتنا مع الاتحاد للطيران. ويتوسع هذا التعاون الذي دام 11 عامًا الآن بشكل أكبر، حيث نهدف إلى استكشاف الفرص في مجال برامج الولاء، بالإضافة إلى تعزيز شبكة خطوطنا لصالح عملائنا من جميع أنحاء العالم. إن جاذبية أبوظبي كوجهة سفر ومركزاً لرحلات الربط، مدعومة بعمليات الاتحاد للطيران التي تغطي جنوب وجنوب شرق آسيا، بالإضافة إلى أستراليا، تُغني هذه الشراكة بشكل كبير. وتمثل هذه الشراكة التزامنا المشترك بتوفير تجارب سفر سلسة ومتميزة لقاعدة عملائنا العالمية المشتركة وأعضاء Flying Blue المخلصين البالغ عددهم 20 مليونًا.”

من جهته، تحدّث أريك دي، الرئيس التنفيذي لشؤون الإيرادات في الاتحاد للطيران بالقول: “بعد شراكتنا الموسعة مع الخطوط الجوية الفرنسية – كيه إل إم التي تم توقيعها في سبتمبر، يسعدنا أن نطرح هذا التعاون في السوق بما يعود بالنفع على الأعضاء المخلصين للشركتين. وسيتمكن الآن أعضاء برنامج ضيف الاتحاد البالغ عددهم 9 ملايين عضو من كسب واستبدال أميال ضيف الاتحاد عند السفر مع الخطوط الجوية الفرنسية – كيه إل إم إلى جميع الوجهات، مما يوفر لهم فرصًا أكبر للاستمتاع بمزايا البرنامج. ونحن نتطلع إلى الترحيب بأعضاء Flying Blue على شبكة الاتحاد للطيران لكسب أميال Flying Blue عندما يختارون السفر مع الاتحاد للطيران.”

حول الناشر

مواضيع قد تعجيك

X