الخطوط الجوية القطرية تعتمد تطبيق داخلي للإرتقاء بخدمات أفراد طاقم الضيافة ضمن خطتها للتحول الرقمي

شارك الخبر مع اصدقائك
  • الإنجاز الرقمي الذي تم إطلاقه حديثاً يزود 15,000 فرداً من أفراد طاقم الضيافة لدى الخطوط الجوية القطرية بالأدوات الرقمية اللازمة لتحديث الرحلات وبيانات المسافرين خلال الرحلات الجوية لتعزيز تجربة السفر

أعلنت الخطوط الجوية القطرية عن اعتمادها لتطبيقٍ داخلي يُمكِّن أفراد طاقم الضيافة لديها من تعزيز تجربة السفر والإرتقاء بها إلى مستوى استثنائي. ويقدِّم التطبيق في مرحلته الأولية تحديثات فورية للرحلات ومعلومات العملاء، كما ويُمكِّن أفراد طاقم الضيافة من الاطلاع على ملفات المسافرين بما في ذلك أعضاء نادي الإمتياز وأعضاء تحالف oneworld فضلاً عن تمكينهم من الاستجابة لجميع طلبات وتفضيلات الخدمة الخاصة لضمان تقديم تجربة سفر استثنائية. كما يُسهِّل التطبيق من وصول أفراد طاقم الضيافة إلى أحدث مواد التدريب الرقمية.

وتستكمل الخطوط الجوية القطرية، في الأشهر القادمة، المرحلة الأولى لخطة التحول الرقمي من خلال تزويد أفراد طاقم الضيافة لدى الناقلة القطرية بأكثر من 15,000 جهاز محمول، على أن تستكمل اعتماد التكنولوجيا الحديثة في مراحل متعددة لاحقة. ومن الجدير ذكره بأن للخطوط الجوية القطرية خطط لتوسيع نطاق خدماتها الرقمية لتشمل مطار حمد الدولي والمطارات الدولية الأُخرى والصالات الخارجية وذلك من خلال إقامة نقاط اتصال متعددة من شأنها أن تربط موظفي الناقلة القطرية ببيانات المسافرين لتوفير خدمة سلسة لهم.

ومن جانبه، قال م. بدر محمد المير، الرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية: “تفخر الخطوط الجوية القطرية بإطلاق هذه المرحلة الجديدة من التحول الرقمي، خاصة فيما يتعلق بتقديم تجربة سفر استثنائية على متن طائراتنا. وكعادتها، تتفوق الناقلة القطرية في مواكبة أحدث التقنيات والتكنولوجيا من أجل ضمان راحة مسافرينا والارتقاء بخدماتنا. ويعد هذا الإنجاز الرقمي خطوة ثابتة نحو مستقبل نشهد فيه ترابطاً أكبر بين عملائنا وموظفينا.”

نجحت الخطوط الجوية القطرية من خلال اعتماد الحلول الرقمية ليس فقط في تبسيط العمليات التشغيلية، إنما أيضاً في تعزيز التزامها بالحد من النفايات الورقية والمضي قدماً نحو مستقبل أكثر استدامة.

وكان للخطوط الجوية القطرية إنجازات محورية في تحولها الرقمي هذا العام، وقد تجلى ذلك من خلال تعاونها مع Cloud Google والذي من شأنه أن يفتح الآفاق الواسعة أمام الناقلة القطرية لاستخدام البيانات من خلال الذكاء الاصطناعي / التعلم الآلي وذلك للإرتقاء بخدمة المسافرين الاستثنائية ولتعزيز كفاءاتها التشغيلية.

حول الناشر

مواضيع قد تعجيك

X