العلا تشهد انطلاق مهرجان شتاء طنطورة من جديد

شارك الخبر مع اصدقائك

شهدت العلا يوم الخميس الماضي انطلاق مهرجان شتاء طنطورة، المهرجان الثقافي والترفيهي الأطول على مستوى المنطقة، والذي يستمر في استقبال ضيوفه من عشاق الترفيه والثقافة والرياضة حتى 27 يناير 2024. ويثري المهرجان الرائد، والذي يأتي ضمن إطار فعاليات ومهرجانات لحظات العلا، أجواء المحافظة مع مجموعة من التجارب المميزة، بما في ذلك عروض الموسيقى والرياضة والتجارب الثقافية المبتكرة وغيرها الكثير، ما يمنح الضيوف فرصة استثنائية لقضاء أوقات لا مثيل لها.

ويتضمن برنامج فعاليات النسخة الخامسة من مهرجان شتاء طنطورة:

  • احتفال الطنطورة (يستمر لغاية 31 ديسمبر): يحيي الاحتفال المميز تراث العُلا الأصيل وقصصها التاريخية، حيث يعتبر احتفالاً تقليدياً يعلن عن بداية موسم الزراعة الشتوية في المنطقة. وتتحول بلدة العُلا القديمة خلال الاحتفال إلى وجهة شتوية نابضة بالحياة مع مجموعة من العروض الفنية والتجارب الثقافية والأنشطة التراثية المبتكرة على مدار 10 أيام من الترفيه المطلق.

  • عروض شرفات الجديدة (يومي 27– 28 ديسمبر): تعود عروض شرفات الجديدة المبتكرة مجدداً إلى برنامج فعاليات مهرجان شتاء طنطورة، حيث قدمت فرقة الأوركسترا الوطنية السعودية في الأسبوع الماضي مجموعة متنوعة من الأغاني السعودية والخليجية التراثية والتي حظت باهتمام كبير من جانب الجماهير، أما يومي الخميس والجمعة المقبلين، فستقدم فرقة كورال روح الشرق المصرية أروع النغمات والمقطوعات الموسيقية الغنائية.

  • العُلا بالعربي (تستمر لغاية 21 يناير): تحتفي هذه الفعالية ببلاغة اللغة العربية وأصالة الثقافة الشرقية مع برنامج مميز من ورش العمل والمعارض وندوات الحوار والعروض المباشرة، ما يمنح الضيوف فرصة للغوص في بحور اللغة العربية واكتشاف تأثيرها على الفن والأدب والموسيقى والمجتمع. وتقام ورش العمل في واحة ديمومة وفي حي الجديدة.

  • حفل الفنانة ماجدة الرومي (يوم 29 ديسمبر): تلاقي الفنانة اللبنانية الشهيرة ماجدة الرومي محبيها يوم 29 ديسمبر في قاعة مرايا، ما يمنح عشاق الموسيقى فرصة للاستمتاع بتجربة فنية لا تنسى. وتتمتع السيدة ماجدة الرومي بشهرة واسعة ومسيرة حافلة منذ سبعينيات القرن الماضي مع أرشيف فني ضخم يضم العديد من الكلاسيكيات العربية وأغاني الفولكلور اللبنانية والقصائد الشعرية. وحققت ألبومات الرومي نجاحاً كبيراً على الصعيدين التجاري والفني، ما يعد ضيوف العُلا بسهرة موسيقية لن تُنسى..

  • ليلة الشعراء (يوم 5 يناير): تسلط ليلة الشعراء الضوء على أبرز المواهب العربية الشعرية بمشاركة مجموعة من الشعراء والفنانين الذين يقدمون أروع الإبداعات تحت سماء العُلا. ويحتضن ملاذ السدو في العُلا هذه الفعالية المميزة، ما يمنح الضيوف فرصة فريدة للاستمتاع بتجربة ثقافية غامرة ضمن محيط طبيعي ساحر.

  • مهرجان العُلا للحمضيات (يومي 5-6 و12-13 يناير): ينطلق المهرجان بأجوائه الحيوية في ذروة موسم حصاد الحمضيات، ويحتفل بالأنواع المختلفة من هذه المحاصيل الفريدة، ليمنح الضيوف فرصة فريدة للاستمتاع بالمنتجات والخيرات التي توفرها الواحة الخضراء. كما يمكن للضيوف الحصول على الفواكه مباشرةً من المزارعين وتذوق أصناف العصائر الطازجة واكتشاف الأعمال التجارية المحلية التي تبيع المنتجات العضوية مثل الصابون والمربيات.

  • تافوني العُلا (من 9 يناير حتى 25 فبراير): يحتفي تافوني العُلا، السوق المخصص لمنتجات أسلوب الحياة، بهوية العُلا الأصيلة من خلال مفهوم جديد وفريد من نوعه، حيث يستعرض القطع الراقية لمصممين من السعودية والوطن العربي في جناح مخصص ضمن حي الجديدة للفنون. ويواصل تافوني العُلا استقبال ضيوفه حتى بعد انتهاء فعاليات مهرجان شتاء طنطورة، مقدماً للضيوف تجربة تسوق فريدة من نوعها.

  • سباق درب العُلا (يومي 11 – 12 يناير): تتنوع مسارات سباق درب العُلا بنسخته الثانية على مدار يومين، حيث تشمل درب شرعان لمسافة 100 كيلومتر ودرب الجحر لمسافة 50 كيلومتر ودرب جبل الفيل لمسافة 20 كيلومتر بالإضافة لدرب الواحة لمسافة 10 كيلومتر؛ وصولاً لسباق الأطفال لمسافة 1.4 كيلومتر، ما يقدم تجربة مميزة تلبي تطلعات الجميع.

  • حفل الفنان عبادي الجوهر (يوم 12 يناير): يكون عشاق الموسيقة مع أمسية من الزمن الجميل برفقة المغني والملحن السعودي د. عبادي الجوهر، حيث يلاقي محبيه ضمن سلسلة حفلات لحظات العُلا. ويحظى الجوهر بمكانة استثنائية ضمن الساحة الفنية الخليجية والعربية، وذلك بفضل مسيرته الطويلة التي شملت تلحين أكثر من 50 ألبوماً منذ بداية مشواره الفني في عام 1968.

  • حفل كلاسيكي في الحِجر على ضوء الشموع (يوم 18 يناير): يعود الحفل الكلاسيكي المميز على ضوء الشموع إلى موقع الحجر المدرج على لائحة اليونيسكو للتراث العالمي، بالتزامن مع فعاليات مهرجان شتاء طنطورة. ويجمع الحفل المميز عناصر الموسيقى الكلاسيكية مع التصاميم المبتكرة. كما يتضمن مجموعة من أروع عروض الموسيقى الكلاسيكية من إبداع عازف البيانو والملحن لودوفيكو إيناودي، إلى جانب كوكبة مميزة من الموسيقيين السعوديين الموهوبين، وذلك ضمن محيط تاريخي عريق وأجواء ساحرة تزينها أضواء الشموع.

  • عروض الأوركسترا السويسرية (يوم 19 يناير): تقدم الأوركسترا السويسرية عروضها المميزة في قاعة مرايا، وجهة الترفيه والفنون النابضة بالحياة في قلب العُلا، ما يمنح عشاق الموسيقا الكلاسيكية تجربة عالمية المستوى. وأحدثت الفرقة الموهوبة نقلة نوعية في المشهد الموسيقي السويسري وبصمة فريدة على الصعيد العالمي. كما حازت على إعجاب الجماهير منذ انطلاقتها للمرة الأولى في 2018 مع مجموعة من المقطوعات الخالدة لأشهر الملحنين السويسريين والعباقرة الموسيقيين أمثال بيتهوفن وموزارت.

  • بطولة ريتشارد ميل العُلا لبولو الصحراء (من 17 حتى 20 يناير): تعود بطولة ريتشارد ميل العُلا لبولو الصحراء، أول بطولة بولو منظمة تُقام على رمال الصحراء في حلبة فريدة من نوعها، بنسختها الثالثة إلى ملعب قرية الفروسية في العُلا. وتجمع البطولة المميزة مجموعةً من أبرز اللاعبين والفرق العالمية التي تتنافس فيما بينها على مدار أربعة أيام في قلب وديان العُلا المذهلة.

حول الناشر

مواضيع قد تعجيك

X