تركيا أول دولة في العالم توقّع اتفاقية مع المجلس العالمي للسياحة المستدامة

شارك الخبر مع اصدقائك

نظمت تركيا التي أصبحت أول دولة في العالم توقّع اتفاقيه مع المجلس العالمي للسياحة المستدامة (GSTC) على المستوى الحكومي؛ جلسة نقاش خاصة تركز على السياحة، وذلك في الجناح التركي في قمة المناخ (COP 28) (المؤتمر الثامن والعشرون لأطراف اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ). وقد ركزت الجلسة على البرنامج الوطني الرائد للسياحة المستدامة في البلاد. وقد أدار الجلسة البروفيسور الدكتور حسن علي كاراسار، رئيس جامعة كابادوكيا. وشارك في الجلسة كل من السيد كان كاشيف كافالوغلو، عضو مجلس الإدارة في وكالة تنمية وتطوير السياحة التركية، والدكتورة إليف بالجي فيسونوغلو، المدير العام لوكالة تنمية وتطوير السياحة التركية بالإنابة، والسيد سي بي رامكومار، نائب رئيس المجلس العالمي للسياحة المستدامة (GSTC)، والسيد إركان ياجي، رئيس اتحاد أصحاب الفنادق في تركيا.

وقال السيد سي بي رامكومار خلال الجلسة: “الاستدامة موضوع شامل جدًا، ولا تزال بعض الدول تناقش أساسيات خارطة الطريق الخاصة بها في مجال السياحة، ومن ناحية أخرى، نجد أن تركيا أنهت أسسها القانونية وبدأت برنامجها بالفعل، وهو الآن إلزامي لجميع مرافق الإقامة. وقد بدأ البرنامج في تحقيق نتائج قابلة للقياس في مئات الفنادق المعتمدة، وبالتالي، أصبحت تركيا الآن مثالاً عالميًا للاستدامة في قطاع السياحة”.

ووضحتالدكتورة إليف بالجي فيسونوغلو، المدير العام لوكالة تنمية وتطوير السياحة التركية بالإنابة، كيف تم وضع وتنفيذ برنامج تركيا. وقالت الدكتورة فيسونوغلو: “تعود أسس طريقتنا في الاستدامة إلى العام 2008 عندما أطلقت وزارة الثقافة والسياحة برنامج ‘النجمة الخضراء‘. وبعد أن وقعّت تركيا إتفاقية باريس عام 2021، تقدمنا بسرعة ووقعنا إتفاقية تعاون مع المجلس العالمي للسياحة المستدامة (GSTC) في عام 2022. وشهد العام 2023 بداية برنامجنا، وباقترابنا من نهاية العام، نستطيع القول وبكل فخر أن هناك مليون سرير معتمد في تركيا”.

وأضاف السيد كان كاشيف كافالوغلو، عضو مجلس الإدارة في وكالة تنمية وتطوير السياحة التركية: “يلعب قطاع السياحة دورًا أساسيًا في تنقل الملايين، وهناك مهام ومسؤوليات أساسية لكل وحدة أعمال معلنة في النظام البيئي الشامل لتحقيق صافي انبعاثات صفرية. وبحلول العام 2030، سيكون لدينا مرافق معتمدة للإقامة بنسبة 100% في تركيا، وهذا يضمن معايير السياحة المستدامة الدولية لجميع أصحاب المصلحة في قطاع السياحة. ولذلك، نحن في قطاع السياحة التركي، نشعر ببالغ الفخر والرضا، لأن تركيا تعتبر من أوائل الدول في العالم في السياحة المستدامة”.

يشمل البرنامج الوطني للسياحة المستدامة في تركيا أربع أولويات رئيسية: الإدارة المستدامة، والاستدامة البيئية، والاستدامة الثقافية، والاستدامة الاجتماعية والاقتصادية. وفي هذا السياق، تمتلك تركيا 19 موقعًا ثقافيًا، وموقعين مختلطين للتراث العالمي لليونسكو، و82 موقعًا للتراث الثقافي والطبيعي على القائمة المؤقتة لليونسكو، و8 مدن إبداعية حسب تصنيف اليونسكو، و25 موقعًا للتراث الثقافي غير المادي، مما يجعلها الثانية في العالم. ويوجد في تركيا أيضًا 5 مطاعم مدرجة في دليل ميشلان حائزة على النجمة الخضراء وتركز على الاستدامة، مما يدل على أن النظام البيئي لفن الطهي التركي يدرك تمامًا ماهية الأساليب المستدامة.

وصرّح السيد إركان ياجي، رئيس اتحاد أصحاب الفنادق في تركيا: أنه إلى جانب الفوائد غير الملموسة للبرنامج، بدأت الفنادق في تركيا أيضًا في رؤية الفوائد الاقتصادية بعد الحصول على الاعتماد. وقال (ياجي): “هناك طلب واضح على السياحة المستدامة، ونحن نشهد تقدمًا لفنادقنا المعتمدة في قائمة اهتمامات المسافرين”.

وقال البروفيسور الدكتور حسن علي كاراسار، رئيس جامعة كابادوكيا، وشريك برنامج وكالة تنمية وتطوير السياحة التركية: سيرفع البرنامج من معايير المرافق السياحية، وهو لا يهدف إلى تعزيز ممارسات السياحة المستدامة والمسؤولة فحسب، بل أيضًا لضمان استدامة الأنشطة السياحية من خلال الحفاظ على موارد التراث الطبيعي والثقافي، ودعم التنمية الاجتماعية والاقتصادية، والتخفيف من الآثار السلبية لتغير المناخ العالمي، وتحقيق المطالب المتغيرة للمستهلكين الذين يركزون على الاستدامة، والمساهمة بشكل إيجابي في رفاهية الوجهات.

حول الناشر

مواضيع قد تعجيك

X