خالد آل دغيم: أرقام الاستثمارات في السياحة الصحية تؤكد الأهمية البالغة للقطاع

شارك الخبر مع اصدقائك

أكد الخبير الدولي في اقتصاديات السياحة خالد آل دغيم، رئيس مجلس إدارة الجمعية السعودية للإعلام السياحي، أن السياحة الصحية نمط يعطي مفهوما شاملا للسياحة الاستشفائية والطبية والاستجمام.

وأوضح أن الإحصائيات العالمية، تشير إلى أن الاستثمارات في هذا القطاع، بلغت 104 مليارات دولار في عام 2019، ومن المتوقع أن تصل إلى 273 مليار دولار عام 2027، مما يؤكد أهمية السياحة الصحية في تنمية موارد الدول وزيادة دخلها.

جاء ذلك الحديث للإعلامي السعودي خالد آل دغيم رئيس الجمعية السعودية للإعلام السياحي، على هامش مشاركته في مؤتمر “تطبيقات السياحة الصحية” والذي انطلق أمس في العاصمة الإدارية المصرية، وبرعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، وحضور رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي .

وأشار آل دغيم إلى أن المؤتمر استعرض الفرص والاتجاهات والابتكارات، والمقومات اللازمة لتنمية السياحة الاستشفائية في أي مقصد، ودور الجودة والاعتماد في تنشيط صناعة السياحة العلاجية، وأعلى الابتكارات في تلك الصناعة العالمية، وعلاقتها بالتأمين الطبي والسياحة الصحية عرض وقصص النجاح لمشروعات مرتبطة بالسياحة الصحية في مصر من خلال القطاع الخاص الذي بدأ المستثمرين يحققون مكاسب من هذا النمط المدعوم من الدولة، لبناء منتج السياحة الصحية والمواقع والمقاصد والمقومات المختلفة من حيث فرص الاستثمار والبنية التحتية وتحديد الوجهات المستهدفة والترويج للسياحة الاستشفائية التي يوليها كبار السن والأثرياء اهتمام عالي وهي من أغلى فواتير السياحة .

واختتم آل دغيم حديثه بأن مصر بدأت خارطة طريق لهذا النمط السياحي من خلال إرادة الحكومة التي وضعت رؤية تنموية متكاملة للعديد من مواقعها السياحية والصحية الفريدة، لبناء مقاصد للسياحة العلاجية والاستشفائية في مدن شرم الشيخ والغردقة وسفاجا والقصير على شاطئ البحر الأحمر إلى جانب المؤتمرات العلمية التي يشارك بها مسؤولين وأصحاب قرار ومستثمرين وباحثين وأكاديميين وأصحاب تجارب للخروج بتوصيات وفرص أستثمارية وتطويع الأنظمة بين الجهات ذات العلاقة لتكون متكاملة ومتجانسه لنمو هذا النمط ويتم الترويج له من خلال وزارة السياحة

حول الناشر

مواضيع قد تعجيك

X