شركة مطار البحرين توقع اتفاقية التزام وتعاون مع مجلس المطارات الدولي

شارك الخبر مع اصدقائك
  • الاتفاقية تعكس التزام شركة مطار البحرين برفع مستوى التميز فيما يتعلق بجوانب السلامة والبيئة في عمليات مطار البحرين الدولي

وقعت شركة مطار البحرين، الجهة المسؤولة عن إدارة وتشغيل مطار البحرين الدولي، اتفاقية التزام وتعاون مع مجلس المطارات الدولي (ACI) تهدف إلى رفع مستوى التميز فيما يتعلق بجوانب السلامة في مدرج مطار البحرين والبيئة في مطار البحرين الدولي.

ويعكس هذا التعاون حرص مطار البحرين الدولي على المحافظة على أعلى المعايير وفق السياسات والإجراءات الدولية، وهو ما ينعكس في تصميم مبنى المسافرين الذي يضمن تجربة سفر مريحة وسلسة وانسيابية في جميع مراحلها، ويعزز من ذلك الكفاءة العالية في إدارة عمليات المطار.

ويأتى توقيع الاتفاقية في إطار التقييم المائتين لبرنامج التميز لمجلس المطارات الدولي (APEX)  الذي تم إجراؤه وفق معايير منظمة الطيران المدني الدولي (ICAO) والممارسات الفضلى المعتمدة لدى المجلس، حيث ركز التقييم الذي استغرق خمسة أيام على جوانب السلامة والبيئة.

وبهذه المناسبة أكد السيد محمد يوسف البنفلاح الرئيس التنفيذي لشركة مطار البحرين ان توقيع هذه الاتفاقية تجسد متانة العلاقات والتعاون بين المطار والمجلس الدولي للمطارات، مشيراً إلى أن تقييم APEX هو من الأدوات الفعالة لرفع مستوى أداء المطار عبر ما يقدمه من توصيات ومعلومات قيمة لتطوير ممارسات السلامة والبيئة.

منوهاً إلى أن شركة مطار البحرين قد عملت بالشراكة مع مجلس المطارات الدولي في 2017 لتقييم APEX وذلك بهدف تطوير ممارسات سلامة المطار العمليات الجوية، مؤكداً بأن التعاون الحالي سيسهم في تعزيز منظومة العمليات وفق المعايير والممارسات الموصى بها من قبل ICAO وذلك مواصلةً للجهود القائمة للحفاظ على المستوى المتقدم لأداء المطار.

وأشار الرئيس التنفيذي إلى أن شركة مطار البحرين ملتزمة بتقديم تجربة مميزة للمسافرين عبر مطار البحرين الدولي ولجميع الشركاء، وتأتي هذه الاتفاقية لتشكل علامة فارقة تعزز من موقع مطار البحرين الدولي في المنطقة وتحفز نحو بذل مزيد من الجهود لرفع سقف المعايير في قطاع الطيران.

من جانبه، قال السيد لويس فيليبي دي أوليفيرا، المدير العام لمجلس المطارات الدولي إن تقييم APEX المائتين هو محطة بارزة تدل على أهمية ونجاح وتأثير البرنامج على رفع معايير الطيران عالمياً، معرباً عن سعادته بالاحتفال بهذا الإنجاز في مطار البحرين الدولي، وهو من المطارات الرائدة التي تعرف بالتزامها بمواصلة التمييز ورفع سقف التوقعات في جميع النواحي المتعلقة بعمليات المطارات.

وقال السيد دي أوليفيرا إن البرنامج سوف يستمر في دعم التميز في الأمن والأمن السيبراني والسلامة والاستدامة في جميع مطارات العالم، معرباً عن شكره وتقديره لجميع المقيمين والعاملين في مجال الطيران الذين يدعمون البرنامج في القيام بمهامه وبمشاركة المعلومات حول أفضل الممارسات والإجراءات التي من شأنها تطوير القطاع.

وكان مطار البحرين الدولي قد حصل في شهر سبتمبر الماضي على شهادة الاعتماد للجاهزية الصحية والسلامة من مجلس المطارات الدولي بعد نجاحه في تطبيق الإجراءات الإدارية الاستباقية والتزامه بتوفير عوامل السلامة والراحة للمسافرين.

ويعمل برنامج APEX  منذ عام 2011 على تقديم تقييمات شاملة للمطارات يساهم فيها نظراء قطاع الطيران وعدد من الخبراء المختصين بهدف تحسين العمليات والامتثال باللوائح التنظيمية ومعايير الطيران الدولية.

حول الناشر

مواضيع قد تعجيك

X