طيران الرياض تتعاون مع أكسنتشر لبناء قدرات تقنية أساسية

شارك الخبر مع اصدقائك

أعلنت طيران الرياض عن توقيع اتفاقية استراتيجية لمدة ثلاث سنوات مع شركة أكسنتشر (المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز ACN) للمساعدة في بناء البنية التحتية التكنولوجية الأساسية وقدراتها، وذلك كجزء من رؤيتها لتصبح أول شركة طيران رقمية بالكامل في العالم. وستساعد أكسنتشر في إنشاء البنية التحتية للخدمات السحابية، وقدرة الأمن الإلكتروني، والخدمات المُدارة، والعمليات التشغيلية لطيران الرياض استعدادًا لإطلاقها.

ستُمكّن هذه الشراكة طيران الرياض من العمل في عصر جديد من الطيران يعتمد على الخدمات الرقمية كركيزة أساسية، باستخدام أحدث التقنيات مثل البيانات السحابية والذكاء الاصطناعي لتوفير تجربة سفر سلسة لضيوفها وموظفيها. كما سيساعد نظام المشاريع الرئيسي للشركة على تحقيق التوسع المطلوب حيث تهدف إلى تقديم خدماتها لما يزيد عن 100 وجهة بحلول عام 2030.

وقال آدم بكديدة، الرئيس المالي لطيران الرياض: “بصفتنا شركة طيران رقمية بالكامل، ستكون طيران الرياض في طليعة الابتكار والتكنولوجيا، مما يسمح لنا بتقديم خدمات عالمية المستوى لضيوفنا. هناك قدر كبير من العمل الخفي الذي يجري خلف الكواليس لتمكين كل من عملياتنا وتجربة المستخدم، وعملت أكسنتشر، بصفتها شريكنا الاستراتيجي في مجال التكنولوجيا، على مساعدتنا في تقديم وتأمين وتشغيل قدرات أساسية”.

من جانبها، قالت إميلي وايس، المديرة الإدارية العليا في أكسنتشر ورئيسة قطاع السفر عالميًا: “إن إطلاق طيران الرياض يمثل لحظة تاريخية لصناعة الطيران ككل؛ حيث إنها شركة طيران جديدة تمامًا مصممة منذ البداية، وتستفيد من أحدث التقنيات لإنشاء تجارب مترابطة للغاية تلبي متطلبات المسافرين اليوم وفي المستقبل. وبالاستفادة من خبرتنا العميقة في الصناعة والرقمية، نفخر بالتعاون مع طيران الرياض للمساعدة في تشكيل مستقبل السفر”.

وأضاف بكديدة: “تُعد أكسنتشر محورية في تمكين استراتيجية طيران الرياض القائمة على السحابة أولًا، وستضمن هندستنا الفريدة أن تكون مجموعة أدواتنا التكنولوجية متوافقة مع المستقبل وخالية من الإرث القديم. كما سيتم بناؤها ودعمها بأعلى مستوى من الأمن الإلكتروني والتشغيل الآلي منذ البداية”.

حول الناشر

مواضيع قد تعجيك

X