فنادق ماينور تستعدّ لتوسيع محفظة أنانتارا الفاخرة في سلطنة عُمان مع مشروع جديد على الساحل

شارك الخبر مع اصدقائك

تملك مجموعة فنادق ماينور العالمية محفظة واسعة مؤلفة ممّا يزيد على 540 فندقاً ومنتجعاً تتولى تشغيلها والاستثمار فيها في 56 بلداً في آسيا والمحيط الهادئ، والشرق الأوسط، وأفريقيا، والمحيط الهندي، وأوروبا، والأميركيتين، ويسرّها الإعلان عن مواصلة توسيع انتشار علامتها الفاخرة، أنانتارا، في سلطنة عُمان عبر تطوير منتجع جديد في بندر الخيران، مسقط. يقع المنتجع الجديد المؤلف من 121غرفةً على الساحل العُماني الوعر على بعد 45 دقيقةً من العاصمة ومن المقرّر افتتاحه في العام 2026.

سيحتضن المنتجع بإدارة أنانتارا 51 غرفةً للضيوف و46 شاليه و24 فيلا وسيستكنّ على طول الساحل الجبلي في بندر الخيران ليوفر إطلالاتٍ آسرة على مياه خليج عُمان الرقراقة. تتباهى كافة غرف الضيوف الفسيحة بتصميم معاصر يفيض فخامةً وترفاً وتقع بين أحضان مناظر طبيعية ساحرة فتوفّر ملاذاً راقياً في قلب المنتجع، في حين أنّ الفلل المؤلفة من غرفة نوم واحدة وغرفتَي نوم تقع في زاوية منفصلة وسط حدائق غنّاء لتمنح الضيوف أجواءً من الخصوصية التامّة. كما أنّ بعض الوحدات ستشمل مسابح خاصة ليتنعّم الضيوف بتجربة حصرية ملؤها الاسترخاء والراحة في أيام الصيف الحارّة في سلطنة عُمان. علاوةً على ذلك، يَعِد المنتجع ضيوفه بتجربة طعام فاخرة إذ يضمّ خمسة مطاعم واستراحات، بما فيها وجهة تقدّم الأطباق العالمية طوال اليوم، ومطعم متخصّص، ومطعم شاطئي، ومقهى يقدّم تشكيلةً فاخرةً من الأطايب، ناهيك عن استراحة على سطح المنتجع مع إطلالات آسرة على البحر.

تجدر الإشارة إلى أنّ المنتجع الجديد سيكون ملكاً لشركة مُستير للضيافة والتطوير العقاري التابعة لشركة محمد البرواني القابضة والتي تملك أيضاً منتجع البليد صلالة بإدارة أنانتارا في الساحل الجنوبي من سلطنة عُمان. كما أنّ هذه الشراكة الجديدة والشيّقة التي تجمع بين شركة مُستير وفنادق ماينور لبناء منتجع ثانٍ بإدارة أنانتارا، تشكّل رابطاً وثيقاً بين مجموعتَين ديناميكيّتَين وسابقتَين لعصرهما وتمثّل بالتالي خطوةً جديدةً في التطوّر المتواصل لفنادق ماينور باعتبارها مشغّلاً رائداً في هذا البلد الذي يشهد نموّاً متسارعاً.

كما سيضمّ منتجع أنانتارا الجديد في بندر الخيران مجموعةً من المرافق الفاخرة، بما فيها مسبح مترامي الأطراف وبركة سباحة للأطفال، ونادٍ للأطفال والمراهقين، ناهيك عن مساحات مخصّصة للاجتماعات والفعاليّات، بالإضافة إلى مهبط للهليكوبتر. وبما أنّ عافية الضيوف تحتلّ صدارة الأولويات، سيشمل المنتجع أيضاً سبا أنانتارا ومركز أنانتارا للياقة البدنية إلى جانب مجلس لمشاهدة السماء المرصّعة بالنجوم وسط أجواء من الخصوصية المطلقة. يتباهى المنتجع بموقع مذهل مطلّ على البحر، ما يجعله عنواناً مثالياً للضيوف الذين ينشدون ملاذاً فريداً لاختبار تجارب العافية وأنشطة استكشاف الحياة البحرية، أو يبحثون عن وجهة هادئة لاستضافة اجتماعات عمل وفعاليات لا تُنسى.

وفي هذا الصدد، صرّح ديليب راجاكارير، الرئيس التنفيذي لفنادق ماينور والرئيس التنفيذي لمجموعة ماينور الدولية، الشركة الأم لفنادق ماينور، قائلاً: يشكّل الساحل العُماني الذي يتمتّع بسحر عصيّ على الزمن، وجهةً مثاليةً لهذه الإضافة الجديدة إلى محفظتنا في الشرق الأوسط. تُعدّ مُستير شريكاً موثوقاً يشاركنا رؤيتنا لهذه الوجهة الآسرة التي تتمتع بإمكانات هائلة والتزامنا تجاه تحقيق التميّز. ونتطلّع فريقي وأنا لنشهد على مراحل تطوّر هذا المشروع الجديد بإدارة أنانتارا بين أحضان الجبال والبحر”.

وبدورها، صرّحت سفانا البرواني، المديرة العامة لشركة مُستير، قائلةً: “يسرّنا تطوير شراكتنا مع فنادق ماينور وإضافة جوهرة جديدة إلى قطاع الضيافة في سلطنة عُمان. سيتماهى منتجع أنانتارا الجديد في بندر الخيران بشكل تام مع الطبيعة الخلّابة المحيطة به، ليستعرض الأجواء الساحرة التي تتميز بها بلادنا الرائعة ويدعو المسافرين من مختلف أنحاء العالم لاختبارها بأنفسهم”.

وستواصل فنادق ماينور توسيع انتشارها في آسيا والشرق الأوسط وأفريقيا من خلال سلسلة جديدة من المشاريع التي من المزمع افتتاحها في 2024، و2025 و2026. سينضمّ منتجع أنانتارا الجديد في بندر الخيران إلى المحفظة المتنامية من منتجعات أنانتارا الفاخرة في منطقة الشرق الأوسط، بما فيها المنتجعان القائمان في سلطنة عُمان وهما منتجع البليد صلالة بإدارة أنانتارا، ومنتجع أنانتارا الجبل الأخضر، هذا بالإضافة إلى عشرة منتجعات في الإمارات العربية المتحدة ومنتجع واحد في قطر.

حول الناشر

مواضيع قد تعجيك

X