فنادق ومنتجعات ميلينيوم تتعاون مع مجموعة ذا ستوري لزراعة 100 ألف شجرة حول العالم

شارك الخبر مع اصدقائك

أعلنت فنادق ومنتجعات ميلينيوم الشرق الأوسط وأفريقيا عن شراكة مبتكرة مع مجموعة ذا ستوري، الشركة الاستشارية المتخصصة في تعزيز الاستدامة البيئية والمسؤولية الاجتماعية. حيث اتفق الطرفان على الالتزام بالتنوع البيئي والتأثير الإيجابي على التغيير المناخي في العالم، مع هدف مشترك لزراعة 100 ألف شجرة في جميع أنحاء العالم خلال السنوات الخمس المقبلة.

تسعى المبادرة إلى إعادة تأهيل 65 هكتارًا من الأراضي والتخلص من أكثر من 32 ألف كيلوجرام من ثاني أكسيد الكربون من الغلاف الجوي سنويًا. حيث سيتم زراعة الأشجار في 16 دولة، مع مراعاة اختيار الأنواع المناسبة وفقًا لمواسم الزراعة في كل موقع، باستخدام أحدث التقنيات المقدمة من مجموعة ذا ستوري، بينما ستراقب شركة ميلينيوم البصمة الكربونية لكل شجرة، وستقوم بجمع البيانات حول الأنواع والمزارع ومواقعها، مما سيسهم في جذب مشاركة الموظفين والعملاء في هذه العملية.

بهذا الصدد، علق فهد عبد الرحيم كاظم، الرئيس التنفيذي لمجموعة لخريم وفنادق ومنتجعات ميلينيوم الشرق الأوسط وأفريقيا، قائلاً: “يسرنا العمل مع مجموعة ذا ستوري لمكافحة تغير المناخ على الصعيدين العالمي والمحلي. أن الهدف من هذه الشراكة الاستراتيجية هو تقديم مساهمة فاعلة ودائمة في مجال الاستدامة العالمية، بهدف ترك إرث إيجابي للأجيال القادمة. تحرص فنادق ومنتجعات ميلينيوم الشرق الأوسط وأفريقيا على إعطاء الأولوية للرقابة البيئية والمشاركة المجتمعية، بهدف المساهمة في تعزيز الصحة العامة على المستويين المحلي والعالمي. وقد تم تنفيذ العديد من المبادرات التي تواكب هذه الأهداف”.

تتخصص مجموعة ذا ستوري في التخطيط البيئي الاستراتيجي ومشاريع الاستدامة الشاملة، وتشتهر بمبادراتها التحويلية ومشاريعها العالمية، مع التزامها العميق بتنمية المجتمع والجمع بين الاستراتيجيات المبتكرة والحلول القابلة للتنفيذ.

بهذا السياق، أكدت كارن ستوري، الرئيس التنفيذي لمجموعة ذا ستوري: “يعكس تعاوننا مع ميلينيوم النتائج الملموسة التي يمكن تحقيقها عندما نوحد جهودنا نحو هدف مشترك، تمثل زراعة مئة ألف شجرة مجرد الخطوة الأولى في مسيرتنا نحو زراعة بذور الأمل والاستدامة لصالح الأجيال القادمة”.

كما اضافَ فهد مسعود، المدير التنفيذي للعمليات في مجموعة ذا ستوري: “إن الشراكة مع مجموعة ميلينيوم تتعدى مجرد زراعة الأشجار؛ فهي تهدف إلى إنشاء إرث من الاستدامة يجمع بين الممارسات البيئية المتقدمة واستراتيجية الشركة بشكل متميز، نحن نسعى لتعزيز بيئة تجمع بين الطبيعة والأعمال بسلاسة، بهدف تحقيق تأثير مستدام يتجاوز حدود أهدافنا الأولية”.

فنادق ومنتجعات ميلينيوم تسعى على الصعيد العالمي لاكتشاف طرق مبتكرة لتقليل بصمتها البيئية، وقد دخلت في عدد من الشراكات الاستراتيجية مع كيانات تتقاسم نفس الرؤية نحو مستقبل أكثر اخضرارًا.

الجدير بالذكر أن فنادق ومنتجعات ميلينيوم العالمية كشفت عن مبادرتها للاستدامة خلال مؤتمر الأطراف كوب 28 في ديسمبر 2023، دليل العلامة التجارية للمسار الأخضر، بهدف تحقيق انخفاض بنسبة 27% في الانبعاثات الناتجة عن الغازات الدفيئة في النطاقات 1 و2 و3 بحلول عام 2030.

حول الناشر

مواضيع قد تعجيك

X