مجموعة فنادق راديسون ترحب بضيوفها خلال مؤتمر المناخ كوب 28 مع ليالٍ خالية من الانبعاثات

شارك الخبر مع اصدقائك
  • تضمن مجموعة فنادق راديسون خلال مؤتمر المناخ كوب 28، أن تصبح كل ليلة من ليالي ضيوفها في الفترة ما بين 30 نوفمبر و12 ديسمبر 2023، في كامل مجموعتها الإماراتية المكونة من 16 فندقًا، خالية من الانبعاثات.
  • يتم تحقيق هذا الإنجاز الرائع من خلال نهج ثنائي الاتجاه: شهادات الطاقة المتجددة والاعتمادات الكربونية المعتمدة.

كجزء من التزامها بتحقيق بيئة خالية من الانبعاثات بحلول عام 2050، تقدم مجموعة فنادق راديسون مبادرة مبتكرة تسمى “ليالٍ خالية من الانبعاثات”. خلال الأيام الثلاثة عشر المحورية لمؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ كوب 28 وتعمل المجموعة على جعل الاستدامة هي الخيار الأفضل لجميع الضيوف المقيمين في فنادقها الستة عشر في الإمارات العربية المتحدة، من خلال جعل إقامتهم الفندقية خالية من الانبعاثات. بموجب المبدأ التوجيهي “فكر بالناس والكوكب والمجتمع”، تواصل مجموعة فنادق راديسون الريادة في دفع التغييرات الإيجابية في هذه الصناعة.

ستقوم مجموعة فنادق راديسون خلال مؤتمر كوب 28 بشراء شهادات الطاقة المتجددة لتحييد الانبعاثات الكهربائية المرتبطة بفنادقها في الإمارات العربية المتحدة. وبالإضافة إلى ذلك، ستتم معالجة الانبعاثات غير الكهربائية من خلال الاعتمادات الكربونية المعتمدة.

إن الاعتمادات الكربونية المختارة بعناية تأتي من مشروع خفض الانبعاثات الناجمة عن إزالة الغابات وتدهورها (REDD+) في محمية ريمبا رايا التي تبلغ مساحتها 64 ألف هكتار في بورنيو (إندونيسيا)، والمخصصة للحفاظ على العديد من الأنواع المهددة بالانقراض، بما في ذلك إنسان الغاب البورنيوني. يدعم المشروع العديد من المشاريع المجتمعية، ويعمل وفقًا لمعيار الكربون المُصدق عليه وحصل على شهادة التحقق الذهبي الثلاثي وفقًا لمعيار مجلس الإشراف على الغابات (CCB) للإدارة المستدامة للغابات. لا يتماشى هذا المشروع مع الأهداف البيئية فحسب، بل يعزز أيضًا أهداف التنمية المستدامة المحددة للأمم المتحدة.

قامت مجموعة فنادق راديسون بتنشيط سلسلة قوية من مبادرات الاستدامة العالمية التي تحدد التزامها وتهدف إلى المساهمة في توحيد معايير الضيافة والسياحة المسؤولة. يقود هذا الجهد التزام المجموعة بتحقيق صافي الصفر للانبعاثات بحلول عام 2050، بعد الأهداف المعتمدة على أساس علمي بما يتماشى مع اتفاق باريس المعتمد في مؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ كوب 21. قدمت مجموعة فنادق راديسون سلسلة من التدابير، بما في ذلك تخضير المباني الفندقية، والانتقال إلى الاعتماد على الطاقة المتجددة، واستضافة اجتماعات خالية من الكربون لتقليل أثرها البيئي بشكل مستمر.

هناك ثلاثة عوامل للوصول إلى بيئة خالية من الانبعاثات في المجموعة وهي المباني الفندقية الخضراء، من خلال زيادة كفاءة الطاقة، وإصدار شهادات البناء وكهربة المنشآت، والطاقة الخضراء مع التحول إلى الطاقة المتجددة، والعمليات الخضراء. كأهداف وسيطة، تهدف المجموعة إلى خفض أثرها البيئي إلى النصف بحلول عام 2030.

في دولة الإمارات العربية المتحدة، تستضيف فنادق راديسون بعض معارض المباني الخضراء مثل فندق راديسون بلو ديرة، خور دبي.يقع الفندق في طليعة المنشآت التي تتبنى الابتكار من خلال تركيب نظام شمسي ديناميكي حراري باستخدام كتل الألواح الشمسية ومضخة حرارية لإنتاج الماء الساخن.

مثال آخر وهو فندق راديسون رِد دبي واحة السيليكون الذي حصل على شهادة LEED البلاتينية في أبريل 2021، مما أدى إلى خفض تكلفة الطاقة السنوية بأكثر من 22% وانخفاض مذهل في استخدام المياه بنسبة 50% من خلال تطبيق تقنيات توفير المياه المتأصلة في الشهادة.

وفي الإمارات الأخرى، سعى منتجع راديسون بلو الفجيرة أيضًا إلى توفير المياه والطاقة عن طريق تركيب أجهزة تهوية في جميع غرف النزلاء ونظام شمسي ديناميكي حراري يتكون من مضخة حرارية مقترنة بنظام تجميع الطاقة الشمسية لإنتاج الماء الساخن. كما يعيد المنتجع تدوير المياه من خلال محطة معالجة المياه الرمادية لاستخدامها لأغراض الري.

تستند مجموعة فنادق راديسون إلى تاريخ طويل من كونها شركة مسؤولة، مع تحديد سياستها البيئية الأولى في عام 1989.

كل اجتماع أو فعالية تقام في أيّ من فنادق راديسون حول العالم هو محايد تمامًا للكربون ويتم تعويضه دون أي تكلفة على العملاء، حيث بلغ إجمالي التعويض أكثر من 61000 طن من ثاني أكسيد الكربون منذ إطلاق البرنامج في مايو 2019. ويتم توجيه هذه التعويضات نحو مشاريع “المعيار الذهبي” أو “VCS” ذات الفوائد البيئية والاجتماعية، على غرار تقليل عدد السيارات التي تعمل بالبنزين بمقدار 13300 سيارة.

تمتد ممارسات مجموعة فنادق راديسون المستدامة إلى عملياتها اليومية أيضًا. ومن الأمثلة الجديرة بالملاحظة برامج إعادة استخدام المناشف وبرامج التدبير المنزلي الخضراء المقدمة للضيوف والتي ترتبط بتأثير ملموس على المجتمع. جزء من المدخرات الناتجة عن هذه المبادرات يتم التبرع به بسخاء إلى Just a Drop، وهي منظمة خيرية دولية للمياه. ومن خلال هذه المساهمات في مشاريع Just a Drop، قامت المجموعة بتسهيل حصول أكثر من 29,500 طفل على مياه الشرب النظيفة مدى الحياة.

كما تتطلع المجموعة إلى ما هو أبعد من الحدود وتجمع الصناعة في مبادرات رائدة مثلHotel Sustainability Basics والطريق إلى صافي الضيافة الإيجابية، بالتعاون مع المجلس العالمي للسفر والسياحة وتحالف الضيافة المستدامة.

وتؤكد هذه المبادرات بشكل جماعي على التزام مجموعة فنادق راديسون بالاستدامة، مما يجعل السفر المستدام سهلاً وممتعًا، ويُحدث تأثيرًا إيجابيًا على كل من البيئة والمجتمعات التي يخدمها.

حول الناشر

مواضيع قد تعجيك

X