موريشيوس تدعوكم للاستمتاع بأجواء الجزيرة في موسم الأعياد هذا العام

شارك الخبر مع اصدقائك

أتى موسم العطلات و أجوائه الاحتفالية  التي تغمر العالم و لموريشيوس نصيب من هذه الأجواء الغامرة التي تدعوكم للانغماس في نسيج ساحر من الثراء الثقافي والاحتفالات الساخبة في شهر ديسمبر.

تقع موريشيوس في قلب المحيط الهندي و في هذا الشهر الاحتفالي، تكشف النقاب عن مزيج من التقاليد المميزة للجزيرة التي تخلق أجواءً مفعمة بالمرح و المغامرة

من البازارات الصاخبة إلى الشواطئ المذهلة، تنبض الجزيرة بروح الموسم المبهجة.

موسم الإحتفالات:

يعد شهر ديسمبر في موريشيوس وقتاً مناسباً للاحتفالات الساخبة حيث تنبض الشوارع بالحياة والأضواء الملونة والألحان الرنانة ورائحة المأكولات المحلية اللذيذة.

إستمتعو بأجواء الأسواق الاحتفالية حيث يعرض الحرفيون المحليون مهاراتهم الحرفية في مجموعة من الكنوز المصنوعة يدويًا والتي تعد مثالية لهدايا العيد.

المشهد الثقافي:

إنغمسو في النسيج المتنوع لثقافة موريشيوس من رقصات سيجا التقليدية التي تعكس تراث الجزيرة النابض بالحياة إلى العروض الإيقاعية التي تسحر الروح، تمثل كل لحظة انغماساً في الثراء الثقافي للجزيرة.
 

دفئ الضيافة:

إن ما يميز موريشيوس هو شعبها الذي يشتهر بالدفء وكرم الضيافة وترحابهم بالزائرين بأذرع مفتوحة ودعوتهم للمشاركة في عاداتهم وتقاليدهم. استمتعو بتجربة الصداقة الحميمة الحقيقية حيث تفتح العائلات في موريشيوس منازلها للمشاركة في أفراح هذا الموسم.

أنشطة متاحة للجميع:

بالنسبة لأولئك الذين يبحثون عن المغامرة، تقدم موريشيوس مجموعة من الأنشطة. بدءًا من استكشاف المناظر الطبيعية الاستوائية الخصبة وحتى الانغماس في الرياضات المائية المثيرة على طول مياهها الصافية، هناك ما يناسب أذواق كل مسافر.

أعرب أرفيند بوندون، مدير هيئة موريشيوس للترويج السياحي عن سعادته باحتفالات هذا الموسم، قائلاً: “إن موريشيوس أكثر من مجرد وجهة؛ إنها دعوة لإكتشاف الثقافة النابضة بالحياة وتجربة دفء شعبنا و في موسم العطلات هذا نرحب ترحيبًا حارًا بكل من يبحث عن الفرح والغنى الثقافي والذكريات التي لا تُنسى.”

خطط لرحلتك:

اجعل إجازتك لا تُنسى من خلال التخطيط لرحلة إلى موريشيوس حيث تعدك الجزيرة بتجربة مذهلة لإحتفال رأس السنة.

حول الناشر

مواضيع قد تعجيك

X