هواوي تستعرض أحدث ابتكارات الأمن السيبراني في “بلاك هات الشرق الأوسط وأفريقيا”

شارك الخبر مع اصدقائك

كشفت هواوي النقاب عن سلسلة من ابتكارات الأمن السيبراني المتقدمة خلال مؤتمر ومعرض “بلاك هات الشرق الأوسط وأفريقيا 2023”. وتحت شعار “لا مساومة على الأمان، مزاياك الأمنية”، استعرضت الشركة الحلّ متع دد الطبقات للحماية من برامج الفدية (MRP) الأول في القطاع، وحل “هاي سك”HiSec 3.0 لأمان الشبكة، وحلّ أمان الشبكات السحابية القائم على الذكاء الاصطناعي. وتهدف هذه الابتكارات إلى تزويد المستخدمين حول العالم ببنية تحتية آمنة وقوية لتقنية المعلومات والاتصالات.
وباعتباره حدثاً رائداً للأمن السيبراني على مستوى العالم، يجمع “بلاك هات” كل عام الابتكارات الأمنية الأكثر تقدماً، بالإضافة إلى استعراض نتائج أبحاث هامة ومؤثرة وموضوعية تسهم في توجيه تطور قطاع الأمن السيبراني مستقبلاً.
وبهذه المناسبة، قال ديفيد تاو، المدير العام لشركة هواوي السعودية للحكومة والمؤسسات: “إن ظهور عالم ذكي يجعل الأمن السيبراني أكثر أهمية وتعقيداً من أي وقتٍ مضى. وتحتاج منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا إلى استراتيجيات قوية للأمن السيبراني لتحقيق التنمية والازدهار. ونحن في هواوي، نولي الأمن السيبراني وحماية الخصوصية أولوية كبيرة تتفوق دوماً على مصالحنا التجارية”.

تنمو برامج الفدية بمعدل 3.5 مرات سنوياً، مما قد يتسبب في خسائر اقتصادية كبيرة للحكومات والشركات على حدٍ سواء. ويجمع حل هواوي متعدد الطبقات للحماية من برامج الفدية (MRP)، والذي يشكل حلاً متكاملاً يجمع بين ’الشبكة‘ و’التخزين‘ لحماية عملية التعامل مع برامج الفدية بأكملها، مما يوفر دفاعاً مزدوج الطبقات لأصول بيانات الشركة. ويحقق هذا الحلّ معدل كشف عن فيروسات برامج الفدية بنسبة تتجاوز 90%.

وخلال القمة، استعرضت “هواوي” نظامها لضمان الأمن السيبراني الشامل. فمن حيث البنية التحتية للشبكة، يوفر “HiSec 3.0” حلاً مخصصاً لبناء نظام أمان متكامل يجمع بين السحابة- الشبكة- الحافة- نقطة النهاية. علاوةً على ذلك، يوفر حل حافة خدمة الوصول الآمن ( SASE ) متعدد الفروع وصولاً فعّالاً وآمناً إلى البرمجيات كخدمة، والسحابة العامة، والإنترنت، ومقرات الشركات والخدمات الأخرى المتعلقة بالحكومة، والقطاع المالي، والتصنيع والقطاعات الأخرى. أما فيما يتعلق بالتخزين، فيقدم حلّ “هواوي”، من خلال التركيز على كامل دورة حياة البيانات، تعافياً كاملاً من الكوارث للبيانات الساخنة، والنسخ الاحتياطي السريع للبيانات الدافئة، والأرشفة الدافئة للبيانات الباردة، والتقارب الذكي في جميع السيناريوهات لضمان استمرارية الأعمال وسلامة البيانات.

وقامت “هواوي كلاود”، باعتبارها أحد أكبر مزودي الخدمات السحابية في العالم، وتحت شعار “حماية التحول الرقمي من خلال البناء المنهجي والعمليات المستمرة”، ببناء نظام خدمة أمان متكامل يتميز بمركز أمان واحد وسبع طبقات من الدفاع. ويضمن هذ النظام استمرارية الخدمة، وأمن البيانات، والامتثال الدائم، مما يجعل “هواوي كلاود” واحدة من أكثر مزودي الخدمات السحابية أماناً في العالم.

وحتى الآن، قدمت “هواوي كلاود” أكثر من 20 خدمة أمان سحابية خاصة وأكثر من 400 خدمة أمان لمنظومتها، مما يسهل على متخصصي الأمن السيبراني بناء نظام أمان متكامل على السحابة، بما في ذلك أمن أعباء العمل، وأمن التطبيقات، وأمن أصول البيانات، وإدارة الوضع الأمني، والترحيل المتوافق مع اللوائح التنظيمية. كما حصلت هواوي على أكثر من 120 شهادة أمان وخصوصية وامتثال في جميع أنحاء العالم، وأسست “هواوي كلاود” مراكز عمليات أمنية في أكثر من 84 منطقة توافر خدمات في 30 منطقة حول العالم لحماية المنصة السحابية.

وتوفر منصة “SecMaster”، الخدمة الرئيسية للعمليات الأمنية في “هواوي كلاود”، إدارة موحدة للأصول داخل وخارج السحابة، وتحليل أمني ذكي، وقدرات متكاملة للتعامل مع الأحداث الأمنية. وتستخدم المنصة العمليات والأدوات لتعزيز تجربة الموظفين وأتمتة عملية التعامل مع الأحداث الأمنية. وتقوم هذه الخدمة بإغلاق 70% من التهديدات في غضون دقيقة واحدة، وإغلاق 99% منها في غضون خمس دقائق. ومن خلال توفير قدرات التشغيل الأمني كخدمة، تساعد “هواوي كلاود” العملاء على تحقيق نقطة انطلاق عالية، وتعزيز الكفاءة، وتكرار عمليات الأمان في عصر السحابة، مما يجعل الخدمات السحابية أكثر أمناً وأسهل تشغيلاً. ومع رؤية “كل شيء كخدمة”، تعمل “هواوي كلاود” كأساس سحابي وعامل تمكين يزود المستخدمين بخدمات سحابية أكثر سلامةً وأماناً.

وتدرك “هواوي” أن مخاطر الأمن السيبراني هي مسؤولية مشتركة، وأن التهديدات معقدة ومتنوعة ومتطورة تتطلب مواجهتها تعاوناً بين الجميع لأنه ما من مؤسسة تمتلك ما يلزم للتعامل مع هذه المخاطر والتهديدات جميعها. ولذلك ستواصل الشركة التعاون مع الحكومات، والشركات، والمؤسسات البحثية وغيرها للحد من تهديدات الأمن السيبراني، فضلاً عن العمل معاً لبناء بيئة رقمية موثوقة لمواجهة تحديات اليوم والمستقبل.

وتجدر الإشارة إلى أن “هواوي” قدمت ابتكارات مشتركة مع القطاع لأكثر من 20 عاماً، وواصلت القيام باستثمارات طويلة الأجل في ممارسات وتقنيات إدارة الأمن السيبراني. وتمتلك الشركة حالياً أكثر من 3,000 موظف في مجال البحث والتطوير في قطاع الأمن السيبراني، وتخصص 5% من نفقاتها للبحث والتطوير من أجل تحسين أمن منتجاتها.

حول الناشر

مواضيع قد تعجيك

X